لا تنسو الاشتراك فضلا وليس امرا.